image description

الرابطة السنيّة تستهجن تذرّع البعض بالمناصفة وإثارة الفتنة لمآرب انتخابية

اعتبرت الرابطة الإسلامية السنيّة أن قرار رئاسة الجامعة بتعيين مدير للفرع الرابع – معهد العلوم الإجتماعية استند أولاً وأخيراً إلى مصلحة الجامعة العليا الأكاديمية والوطنية، وهو أمر خاضع لصلاحيات رئيس الجامعة تبعاً للقانون 2009/66، وهو ما أقر به مدراء الجامعة وحتى المتقاعدين منهم وعلى اختلاف انتماءاتهم الدينية.

إن الرابطة السنية والتي سجلت عدة تجاوزات لمبدأ المناصفة وفي كثير من المرافق والإدارات وعلى حساب المسلمين تستغرب حملة الانتقادات التي رافقت موضوع التعيين بخطاب طائفي مشين صدر من بعض الوزراء أو النواب أو بعض المؤسسات الحزبية والدينية متذرعين بقضية المناصفة ومتغافلين عن التجاوزات في أماكن أخرى ومتناسين أن مبدأ المناصفة طالب به المسلمون لإخوانهم وشركائهم في الوطن، بل وحرصوا عليها وعلى استمرارها منذ إتفاق الطائف.

إننا في الرابطة السنيّة إذ نحترم مبدأ الاعتراض والمطالبة ضمن الأصول واحترام الآخر والحرص على العيش المشترك والسلم الأهلي، ولكننا نستهجن الأفعال الترهيبية والغير قانونية من إغلاق لأبواب الكلية بالسلاسل ومنع الطلاب من اجراء الامتحانات وغير ذلك من تجاوزات موتورة، والتي قام بها للأسف أحزاب متمثلة في الحكومة ونافذة في قراراتها، ومن المفترض أن تكون حامية للنظام والأمن والقانون لا مهددة له لمصالح انتخابية أو مناطقية وشخصية، وإننا نأمل عدم تكرار مثل هذه الأعمال الخطيرة وندعو إلى المحافظة على المؤسسات التربوية وتجنيبها التجاذبات السياسية والانتخابية.