image description

الرابطة السنيّة تطالب الرؤساء الثلاثة بتحصين العيش المشترك وإلغاء قانون التعطيل الجائر بحق المسلمين في لبنان

إن الدستور في مقدمته يعتبر أن لا شرعية لأي سلطة تناقض ميثاق العيش المشترك، كما يعتبر في مادته السابعة أن جميع اللبنانيين سواء لدى القانون، وفي مادته التاسعة يقرّ بالاحترم لجميع الأديان والمذاهب. ولذلك فإن الرابطة الإسلامية السنيّة تعتبر القانون الأخير والصادر عن المجلس النيابي والذي يحدد التعطيل بيومي السبت والأحد على حساب التعطيل المجتزأ والهزيل يوم الجمعة لمدة ساعتين فقط مع دوام سابق ولاحق، قانوناً جائراً إذ يخالف الدستور والميثاق الوطني كونه يَمس بحقوق الطائفة الإسلامية ويناقض قواعد العيش المشترك ومبدأ المناصفة.

إن الرابطة السنيّة إذ تندد بهذا القانون الجائر، تندد أيضاً تبنّي البعض التدرّج في التفريط  بحقوق المسلمين في لبنان ومنها تهويد العطلة الأسبوعية للمدارس وبعض المؤسسات بتخصيص يوم السبت على حساب يوم الجمعة.

إن الرابطة السنيّة تدعو فخامة رئيس الجمهورية، ودولة رئيس المجلس النيابي، ودولة رئيس مجلس الوزراء، كونهم المؤتمنين على الدستور، إلى إعادة النظر بالقانون الجائر ودعوة المجلس النيابي لتصحيح خطئه. كما تناشد الرابطة السنية المرجعيات الدينية للمسلمين في لبنان وضع حد للتفريط  بحقوق المسلمين عملا بمبدأ المساواة بين جميع المواطنين، كما وتدعو الفعاليات الدينية والحزبية والاجتماعية لإعلاء الصوت عالياً حتى إلغاء هد القانون المتناقض مع العيش المشترك.