image description

الرابطة السنية: لتغيير الواقع الفاسد تدعيما للوطن

اطلقت "الرابطة السنية" اليوم، في بيان اليوم، "خريطة طريق مطالبة الجميع ببرامج واضحة يتبناها النواب السنة الرابحون في الإنتخابات النيابية لعام 2018".

وتوجهت الى "كافة الناخبين لتحكيم ضمائرهم ومرضاة الله لإختيار الأفضل آخذين بعين الإعتبار المحاسبة توصلا لتغيير الواقع الفاسد حرصا على مستقبل أولادكم وتدعيما للوطن"، مؤكدة أن "مواقف الناخبين يجب أن يحكمها موقف المرشحين من ملفات عديدة كانت سببا للانهيار الإقتصادي والمالي، ومن أهمها ملف الكهرباء الذي استنزف بحدود الثلاثين مليار دولار دون أن يكون هناك حل لهذا الملف غير العصي على المعالجة بإعتماد خطة التوقف عن دعم الكهرباء لجعل التعرفة معادلة لكلفة الإنتاج والنقل والتوزيع".

اضافت: "‌بعد توازن مؤسسة كهرباء لبنان لجهة الربحية وإتخاذ الإجراءات الإدارية السليمة لتفعيل الإدارة وبالتالي تحولها إلى مؤسسة تحقق الأرباح، يعاد بعدها إلى عرض معامل الإنتاج على القطاع الخاص الذي يؤمن الإستثمارات اللازمة للانطلاق في عجلة الإنتاج الكافي على أن يكون هذا التشغيل من أكثر من مستثمر لخلق جو المنافسة مما يفيد المواطن بحصوله على تغطية كامله للكهرباء بأفضل الأسعار التنافسية. على أن يتم الإتفاق مع المستثمرين لإفادة الدولة بمبالغ مقطوعة عوضا عن تنازلها عن هذا القطاع، قطاع إنتاج كهرباء، اسوة بما اعتمد في قطاع الإتصالات".

ودعت الى "اخراج ملف النفايات من بورصة المحاصصة واعتماد المعالجات المعتمدة في كثير من الدول المتحضرة دون التوقف عند المنافع والمكاسب لمسؤولين وازلامهم وتشجيع المستثمرين على الدخول في معالجة هذه الأزمة. كما نقترح معالجة النقل المشترك بشكل علمي مدروس وتسيير خطط سكك الحديد تخفيفا عن كاهل المواطن المستنزف بالمال والوقت. أما ملف الفساد الذي أصبح حديث الناس فتتم معالجته بالعمل على تفعيل التفتيش المركزي عبر المراقبة الفعلية لصفقات التلزيم".

وطالبت "بالعمل على تعزيز القضاء عددا وإمكانات ليلبي حاجة المواطنين".