image description

الرابطة السنية: الحكومة تعاون بين الرئاسة الأولى والثالثة، ونثق بالرئيس بري.

إن الرابطة الإسلامية السنية تستهجن اثارة فرضية وجود نفق للمقاومة عابر للحدود الجنوبية في مقابل الصمت عن تجاوزات العدو الصهيوني للسيادة اللبنانية سواء بزرع أجهزة تنصت وتجسس مموهة على الجبال او انتهاك الأجواء اللبنانية بشكل دائم، او لجهة خروقات التجاوز للخط الأزرق وغيرها كثير.

وتعتبر الرابطة السنية أن إثارة أي أزمة حكومية ستصب في تكبير الصعوبات الاقتصادية او التهديدات الأمنية الداخلية او الخارجية والتي تلق بثقلها على العباد والبلاد، وخصوصا من قبل العدو الصهيوني وحلفائه.

 وان الرابطة السنية ترى أنه من الأجدى بفخامة رئيس الجمهورية ومن منطلق كونه المؤتمن على الدستور، أن يُعالج الخلافات والمتطلبات بالتعاون المباشر بينه وبين رئيس الحكومة المكلف، ووقف ترجمة التجاذبات في الاعلام او باستعمال للشارع هنا او هناك، ومن ثمّ الخروج بحلّ يحظى بثقة القوى التي تمثل اللبنانيين.

وان الرابطة السنية تنظر إلى دولة رئيس مجلس النواب بالثقة كونه المحافظ على العملية الديمقراطية والدستورية، وهو القادر دائما على تسديد المسارات والاختيارات بما يحفظ السلم الأهلي والعيش المشترك والكرامة الوطنية.

المكتب الاعلامي

صدر في 9/12/2018